أخبار

2-1 |رد فعل بدون مكافأة في لاسيراميكا

ضاعف فياريال تقدمه لكن الضيوف قلصوا الفارق وبحثوا عن التعادل الذي لم يأتي

21/03/2021

خرج فريق قاديش خالي الوفاض خلال زيارته لفياريال في ملعب لا سيراميكا، ضمن مباراة الجولة ال 28 من لاليغا سانتادير، كافح الفريق الأصفر حتى النهاية بحثًا عن التعادل.

تقدم الفريق المحلي، الذي كان أكثر فاعلية بكثير، مرتين وقلص الضيوف الفارق وضغطوا دون مكافأة.

لسمة يد والعقوبة ضد قاديش

تقدم فريق فياريال مبكرا على لوحة النتائج، حيث لامست عرضية، بشكل لا إرادي، في يد الدنماركي جونسون، ليعلن الحكم عن ركلة جزاء للمضيف. نفذ مورينو ركلة جزاء بطريقة مذهلة بقدمه اليسرى القوية لتسكن شباك ليديسما.

فرصة ثلاثية للتعادل

حاول قاديش إعادة البناء بطريقته الخاصة وامتد تدريجيًا، ووصل إلى خلق ثلاث فرص لتعديل المباراة. زار سوبرينو مرمى المضيف الا أن لعبته ألغيت بداعي التسبب. وتصد أسينجو لتسديدات سوبرينو ونيغريدو بطريقة مذهلة ليواصل فريقه التقدم في المباراة.

نصف ساعة من اللعب وفرصة لفياريال لتوسيع الفارق

حظي لاعب خط الوسط تريغيروس بفرصة جيدة بتسديدة قوية أبعدها إيثا إلى ركلة ركنية عندما بدا الأمر وكأنه سيكون هدفًا لأصحاب الأرض.

كان قاديش قادر على التعديل قبل صافرة الاستراحة

أرسل نيغريدو تسديدة قوية في القائم البعيد والتي انتهت إلى ركنية. حاول سالفي من الجهة اليمنى تمرير عرضية إلى القائم الأول لامسها جونسون قبل أن يسددها نيغريدو في القائم الثاني لكن الكرة ذهبت إلى ركلة ركنية.

ضغط فياريال بشكل كبير في الشوط الثاني

بدأ الفريق المضيف الجولة الثانية بقوة وكاد يوسع الفاريق من خلال محاولتين سانحتين للتسجيل. وتم الغاء هدف باكا بداعي التسلل، وبعد ذلك بقليل هدد فياريال بكرة لامسها ليديسما ثم ارتطمت بالعارضة.

ليديسما  يتصدى لهدف باكا

تلقى المهاجم الكولومبي تمريرة في العمق ليجد نفسه وجها لوجه أمام ليديسما، الذي تصدى للكرة ومنع الهدف الثاني للمضيف.

لكن باكا أراد التسجيل وقد فعل ذلك

تخلص جيرارد مورينو من المراقبة داخل المعترك ومنح تمريرة قاتلة للمهاجم باكا الذي اتى من الخلف ليسجل هدفًا، لم يستطيع فالي من التصدي له رغم تفوقه كثيرًا على اللاعب المحلي.

أليكس يقلص الفارق ودخل فريقه في المباراة!

أرسل فالي كرة من خارج المعترك الذي تصدى لها الحارس المحلي نحو القائم البعيد وظهر أليكس فيرنانديث الذي تحكم بقدمه اليسرى على الكرة ووضعها في المرمى. أعاد هدف المدريدي قاديش الى المباراة ومحاولة البحث عن التعديل في ال20 دقيقة المتبقية في المباراة.

المحاولات من الطرفين وخلاف في الوقت الإضافي بسبب لمسة يد

ضغط فريق قاديش في الثواني الأخيرة من المباراة رغبة في الخروج بنقطة ثمينة من ملعب لاسيراميكا. وواصل الفريق الأصفر كفاحه حتى صافرة النهاية. جاء الإجراء المثير للجدل في المباراة عندما ارتدت كرة من يد يريمي ولم تتم الإشارة إلى أي شيء. واختتمت المباراة بستديدة من بومبو فوق العارضة بعد خروج جيد بالكرة وتمريرة خلفية من أليخو.