أخبار

1-1 | نقطة تزن ذهبا في فيتوريا

تعادل الأصفر المباراة ضد منافس مباشر للبقاء في الدرجة الأولى

13/03/2021

 

حصل فريق قاديش لكرة القدم على نقطة ثمينة في المعركة من أجل البقاء في الدرجة الأولى من الليغا في مواجهة ديبورتيفو ألافيس في مينديزوروزا. افتقرت المباراة الى فرص حقيقية للتسجيل بشكل عام.

تم تسجيل الهدفين من ركلة جزاء مع تقدم أصحاب الأرض في الشوط الأول وتعادل قاديش في الدقائق الأخيرة من المباراة.

إصابة ماركوس ماورو على بداية المباراة

اضطر ألفارو سيرفيرا إلى إجراء تبديل مبكر بعد أن سحب ماركوس ماورو من اللقاء بعد تعرضه للإصابة في  عضلة ربلة الساق مما أجبر المدرب على تعديل التشكيلة الدفاعية حيث دفع بسالفي في دور دفاعي في مركز الظهير ، وشغل فالي وكالا قلب الدفاع.

ألافيس على مستوى الجناح

سيطر ألافيس على المراحل الأولى من المباراة وبدأ في اختراق قلب دفاع قاديش من خلال سلسلة من الكرات الطويلة والتي كادت أن تؤتي ثمارها حيث كاد خوسي ماري أن يضع الكرة في مرماه ولكن لحسن الحظ كان لديسما يقظًا لتوجيه الكرة بعيدا عن الزاوية.

انقضى الوقت ولم يتمكن أي من الطرفين من الوصول الى المرمى

بدا أن الفريق الزائر تحكم في دقائق المباراة ولم يضطر لديسما الى التدخل كثيرا في المباراة. حاول الفريق الأصفر الوصول الى مرمى الخصم بتسديدتين من خوسي ماري ومن ريوخا لفيتوريانس، لكن دون تحريك النتيجة.

ألافيس يتقدم من ركلة جزاء

أعلن حكم اللقاء عن ركلة جزاء بعد أن لامست الكرة يد سالفي في منطقة الجزاء، تكلف جوزيلو في ترجمتها لهدف ليتقدم الفريق المضيف في النتيجة .

رد فعل الصفراء بالصعود الى الهجوم

اضطر قاديش إلى اتخاذ خطوات للأمام للسعي لتحقيق التعادل والسعي لتهديد مرمى باتشيكو. واقتصرت محاولات الفريق الأصفر على تسديدتين من نيغريدو دون تغيير أرقام النتيجة.

ارتفاع الإيقاع في الشوط الثاني

كافح الفريقان لإحراز تقدم في منطقة الخصم حيث سعى قاديش للبحث عن هدف التعادل مع اقتراب نيغريدو لمرمى الخصم، بينما اعتمد المنافس على الهجمات المرتدة .

التعادل سيد المباراة

جاء هدف الفريق الزائر في النهاية من ركلة حرة من فالي حيث أمسك مانو قائد ألافيس كالا في منطقة الجزاء بمرفقه ولم يتردد حكم المباراة في الإشارة إلى نقطة الجزاء. تكلف أليكس فيرنانديث في تسجيل ركلة الجزاء في الدقيقة 84 من المباراة.